دردشة ~ دردشة عربية

دردشة | تواصل وتعارف دردشة عربية غرف دردشة

دردشة | تواصل وتعارف في غرف دردشة عربية

دردشة وانشاء صداقات جديدة وتبادل ثقافات في دردشة عربية توفر غرف الدردشة إحساسًا قويًا بالهوية عبر الإنترنت ومصادر قيّمة لأنواع مختلفة من المعلومات

دردشة نوع من التواصل والتعارف عبر الأنترنت

دردشة

كيفية عمل غرف الدردشة والتعامل معها

كان وحتى وقت قريب يصعب على الكثير ايجاد أصدقاء مناسبين يتوافق بينهم الأهتمامات والفكر عدا عن تعرض الكثير من الناس لمفاجآت وصدمات من قبل من حولهم وقد يترك هذا الأمر أثراً عميقاً في نظرتهم للامور . وكان هذا دافعاً رئيسياً أو أحد الدوافع الرئيسية التي جعلت الكثير من شباب وبنات يلجئون للدردشة عبر الأنترنت للبحث عن أشخاص تتوفر فيهم أشياء يصعب معرفتها على الواقع أو قد يكلفك الوصول لهذه المعرفة الكثير من الوقت والمفاجآت أحياناً . وسعياً منا لتوفير خدمة دردشة تلائم وتناسب جميع المستخدمين فقد قمنا بانشاء غرف دردشة عديدة متميزة باجواء حميمه خالية من المتطفلين والمثيرين للمتاعب فانت في موقعنا ستشعر وكأنك بين أصدقاء تعرفهم منذ زمن بعد باجواء محترمة . غرف شات ودردشة عديدة متنوعة وتعمل جميعها على مدار الوقت ومحمية حماية كاملة من أي نوع من الأسماء السيئة أو الكلام الفاحش ويعمل موقع الدردشة الخاص بنا على كافه أجهزة الكمبيوتر واجهزة الموبايل ( الجوال ) الحديثة بكل سهولة بدون الحاجة لتحميل أي برامج اضافية قد تعيق عمل جهازك بلشكل السليم

قد تشير الدردشة عبر الإنترنت إلى أي نوع من أنواع التواصل عبر الإنترنت الذي يوفر انتقالًا فوريًا للرسائل النصية من المرسل إلى المستلم. عادةً ما تكون رسائل الدردشة قصيرة لتمكين المشاركين الآخرين من الاستجابة بسرعة وبالتالي ، يتم إنشاء شعور مشابه للمحادثة المنطوقة وقد وجد هذا النوع من التواصل اقبالاً كبيراً في السنوات الأخيرة خاصه عند من لا يمتلك الشجاعة في التحدث مباشرة للاخرين ، وهذا يميز الدردشة من نماذج الاتصال الأخرى المستندة إلى النصوص مثل منتديات الإنترنت والبريد الإلكتروني. قد تتناول المحادثة عبر الإنترنت الاتصالات من نقطة إلى نقطة بالإضافة إلى اتصالات البث المتعدد من مرسل واحد إلى العديد من المستلمين المتواجدين في غرفه الشاتفي وقت واحد والمحادثة الصوتية والمرئية ، أو قد تكون إحدى ميزات خدمة مؤتمرات ويب. المرفه باسم ( كونفرنس ) وهي كلمة انجليزية تعني اجتماع

قد تكون الدردشة عبر الإنترنت في المقام الأول أي نص مباشر أو مستند إلى الفيديو (كاميرات ويب) أو الميكرفون أو أرسل الرسائل النصية المكتوبة سواء كانت دردشة فردية أو دردشة جماعية واحدة (تعرف رسميًا أيضًا بالمؤتمرات المتزامنة) ، باستخدام أدوات مثل الرسائل الفورية ، الدردشة عبر الإنترنت – ( IRC ) ،

تأتي الدردشة عبر الإنترنت من الكلمة شات التي تعني “محادثة غير رسمية”. تتضمن المحادثة عبر الإنترنت تطبيقات قائمة على الويب تسمح بالاتصال – غالبًا ما يتم توجيهها مباشرةً ، ولكنها تكون مجهولة بين المستخدمين في بيئة متعددة المستخدمين. مؤتمرات الويب هي خدمة أكثر تحديدًا عبر الإنترنت ، والتي يتم بيعها في الغالب كخدمة ، تتم استضافتها على خادم ويب يسيطر عليه البائع. ويتيح هذا النظام لباع التواصل مباشرة مع زوار الموقع وقد تلاحظ وجودها بكثرة هذه الأيام في المواقع التجارية. وغالباً ما تظهر لك على يمين المتصفح  كما هو مبين في الصورة أدناه حيث يتم ايصالك باحد القامن على خدمة الزبائن لاستفسار أو أي نوع أخر من الخدمة

chat

 

كان أول نظام دردشة عبر الإنترنت يسمى – Talkomatic ، أنشأه دوج براون وديفيد ر. وولي في عام 1973 على نظام – PLATO – في جامعة إلينوي،

عرضت عدة قنوات ، كل منها يمكن أن تستوعب ما يصل إلى خمسة أشخاص ، مع ظهور رسائل على شاشات جميع المستخدمين حرفا حرفا كما تم كتابتها،

كان – Talkomatic يحظى بشعبية كبيرة بين مستخدمي – PLATO – في منتصف 1980s. في عام 2014 ، أصدر براون ووولي إصدارًا على الويب من – Talkomatic.

 

آداب الدردشة : هو شكل من أشكال آداب الإنترنت ويصف القواعد الأساسية للاتصال عبر الإنترنت. تم إنشاء هذه الاتفاقيات أو الإرشادات لتجنب سوء الفهم وتبسيط التواصل بين مستخدمين الشات من شباب وبنات . يختلف نظام المحادثة من مجتمع إلى آخر ويصف عمومًا المجاملة الأساسية. على سبيل المثال ، يُعتبر أنه من الخطأ الكتابة فقط في الحالة العليا هذا في حالة استخدام الحروف الأبجدية الأنجليزية أما بلنسبة للدردشة العربية فالامر يختلف بعض الشيء فهنالك قواعد وضوابط أخرى يجب على المستخدم مراعاتها حين تواجده في غرف الدردشة وانشاء أي دردشة عامة مع المتواجدين في الشات الكتابي ، لأنه يظهر كما لو كان المستخدم يصرخ. تم استخدام كلمة ، ( chatiquette )

وهي مزيج بين كلمة شات وكلمة أيتيكيت وتعني أدب الدردشة  ، في اتصال مع أنظمة الدردشة المختلفة على سبيل المثال

( Internet Relay Chat) منذ عام 1995

الاختصارات المستخدمة في غرف الدردشة

يمكن أن توفر غرف الدردشة إحساسًا قويًا بالهوية عبر الإنترنت مما يؤدي إلى ظهور ثقافة فرعية وتعتبر الدردشات مصادر قيّمة لأنواع مختلفة من المعلومات ، التي تعد المعالجة التلقائية لها موضوعًا لتكنولوجيات تعدين المحادثة وتتضمن الدردشة عبر الإنترنت والرسائل النصية القلق من أنهم يستبدلون الإنجليزية الصحيحة باختزال أو بلغة هجينة جديدة تمامًا واختصارات تستخدم للتعبير عن الحالة أو أختصار الكلمات وقد اجريت الكثير من الدرسات بصدد هذا الموضوع وقد نذكر بعض هذه الاختصارات على سبيل المثال

asl = وتعني العمر الجنس ومكان الأقامة

lol = تستخدم للتعبير عن الضحك

tyt = خذ وقتك

brb = ساعود قريباً

 والعديد من الاختصارات التي تحمل معاني كثيرة ولا نرى أي سوء من استخدامها كوسيلة لكسب الوقت وعدم اللجوء لكتابة جمل طويلة

شات كتابي واثره على تغير اللغة

الكتابة تتغير في شات كتابي لأنها تأخذ بعض وظائف وخصائص الكلام. تتيح غرف الدردشة الكتابية عبر الإنترنت والتواصل السريع عن بعد في الوقت الفعلي للمستخدمين التفاعل مع أي شخص يحدث بالتعايش في غرف الشات . تشاركنا هذه التفاعلات الافتراضية في “التحدث” بحرية أكبر وعلى نطاق أوسع من أي وقت مضى. مع غرف المحادثة والشات التي تحل محل العديد من المحادثات المباشرة ، من الضروري أن تكون قادراً على إجراء محادثة سريعة كما لو كان الشخص حاضرًا ، لذلك يتعلم الكثير من الأشخاص الكتابة بالسرعة التي يتحدثون بها عادة. بعض النقاد [الذين] يشعرون بالقلق من أن هذا النوع من الكلام غير الرسمي يستخدم كثيرًا حتى أنه سيأخذ ببطء القواعد الشائعة. ومع ذلك ، لم يتم بعد رؤية مثل هذا التغيير

ومع تزايد عدد غرف الدردشة على الإنترنت ، كان هناك نمو هائل من الكلمات الجديدة التي تم إنشاؤها أو كلمات عامية ، كثير منها موثقة على موقع القاموس الحضري. كتب – سفين بيركيرتس في مقال مجلة جاي ميرشانت المراهقون في غرف الشات والدردشة أبتكرو تحقيق في استخدام اللغة وتغيير اللغة في غرف الدردشة على الإنترنت

يقول تاجر : أن المراهقين والشباب هم الذين يقودون حركة التغيير وهم يستفيدون من إمكانيات التكنولوجيا الرقمية ، ويغيرون بشكل جذري وجه معرفة القراءة والكتابة في مجموعة متنوعة من الوسائط من خلال استخدامهم للرسائل النصية للهاتف المحمول ، والبريد الإلكتروني ، والويب هذا النوع من معرفة القراءة والكتابة الجديدة يطور المهارات التي قد تكون مهمة لسوق العمل ولكن ينظر إليها حاليا بشكوك في وسائل الإعلام ومن قبل التربويين

vip